تجميل الأنف

تجميل الأنف – جراحة تجميل الأنف

الهدف من عملية تجميل الأنف هو إعادة إنشاء التناسق الصحيح بين أجزاء الأنف (كل من العظام والغضاريف) والوحدات الجمالية الأخرى للوجه. لتحقيق ذلك فإنه من الضروري النظر بعناية في الوجه ومستويات العينين والجبين والفم والذقن. يعتبر جنس المريض وشخصيته الخاصة من العوامل التي أخذها الدكتور باقي يلماز في الاعتبار عند تصميم شكل الأنف الجديد.

تختلف أوقات التدخل الجراحي وفقا للخطة الجراحية والهيكل التشريحي والظروف الخاصة للمريض ويمكن أن تتراوح بين نصف ساعة إلى الساعة ونصف. هناك نوعان من عمليات تجميل الأنف: عملية تجميل الأنف المفتوحة وعملية تجميل الأنف المغلقة.



المريض الصحيح لاجراء عملية تجميل الأنف



إذا كان شكل الأنف غير متوافق مع الملامح العامة للوجه وشخصية الشخص، يمكن أن تساعد عملية تجميل الأنف بالتأكيد في حل المشكلة بشكل ملموس. الخواص الأكثر شيوعا لدى مرضى هذه الجراحة هي الأنف المقوس ، والأنف اللحمي ، والأنف السرج ، والأنف المعوج، والأنف الكبير مقارنة بالوجه، وفتحات الأنف العريضة ونشوء حزام على ظهر الأنف.



يمكن أن يكون العمر أيضا سببا لإجبار المريض على إجراء عملية تجميل الأنف. في الواقع فإنه كلما مضت السنين يبدو أنف الشخص أطول؛ فتساعد عملية تجميل الأنف على تجديد مظهر الوجه بالكامل.

ريض النهائي. في الواقع، تجدر الإشارة إلى أن هذا التدخل يمكن أن يساعد في تحسين إدراك المرء لذاته وعلاقته بالآخرين، ولكن هذه مجرد نتيجة فقط ليست بالتأكيد الغرض من عملية تجميل الأنف. بالإضافة إلى ذلك فإنه لا يمكنك أن تكون شخصا آخر لمجرد تعديل أنفك!يجب أن يكون لدى المرشحين المثاليين لهذه الجراحة توقعات ملموسة وواقعية ومن الضروري معرفة أنه من الممكن تحسين شكل وحجم ووظيفة المنطقة الهرمية الأنف باستخدام هذه التقنية.



خصائص المريض



المرشح المثالي له الخصائص التالية:

  • وجود عيب تجميلي بالأنف يمكن اكتشافه بالعين المجردة.

  • بصحة جيدة

  • ذو عقل

  • لديك توقعات واقعية حول النتيجة

  • يتمتع بنضج نفسي جيد.



شقوق الأنف ونمذجته: عملية تجميل الأنف المفتوحة و عملية تجميل الأنف المغلقة

يتم إجراء الشقوق المطلوبة لعملية تجميل الأنف المفتوحة داخل وخارج الأنف. في الواقع، يقوم الجراح بقطع الدعامة الأنفية وهي الجزء المرن من النسيج الموجود بين فتحتي الأنف وذلك من أجل الوصول إلى الهياكل الغضروفية للهرم الأنفي. على الرغم من أن هذا النوع من العمليات يوحي بأن هذه الجراحة هي أفضل من غيرها ولكن به عيب يتمثل في ترك ندبة من الخارج إلا أن الشق الجراحي يتم إخفاؤه جيدا تحت الأنف.



في عملية تجميل الأنف المغلقة؛ لا يكون هنالك شق جراحي في الجلد ، لأن تشكيل الأنف يتم خلال العملية من فتحتي الأنف فقط. يتم قطع الجلد الداخلي من داخل الأنف إلى جزء من الغضروف أو العظم لإعادة تشكيله. يمكن بعد ذلك إعادة تشكيل المنطقة على حسب وضع الأنسجة والمخططات الموضوعة ما قبل الجراحة. بمجرد إعادة لمس هيكل الأنف؛ أي العظام والغضاريف فيتم إعادة وضع الجلد كغطاء دون إجراء أي شقوق نهائيا.

تتمتع عملية تجميل الأنف المغلقة بأداء جمالي ممتاز حيث لا تترك ندوبًا مرئية على الجلد، ولكنها تتطلب معرفة تقنية جيدة ومهارة وخبرة كبيرة لإجرائها بشكل محترف.



التحضير للجراحة

كيف يجب أن تستعد لعملية تجميل الأنف؟

كقاعدة عامة، يجب الابتعاد عن شرب الكحول ومميعات الدم قبل أسابيع قليلة من عملية تجميل الأنف.

حتى لو كانت عملية تجميل الانف ستحصل وتنتهي في نفس اليوم دون الحاجة إلى النوم في المستشفى يجب أن يرافق المريض شخص ما بعد العملية ولا ينبغي على المريض استخدام سيارة نهائيا.



لا ينبغي أن يكون اختيار الخضوع للجراحة التجميلية قرارا فوريا ، بل يجب أن يكون قرارا مدروس وواضح جدا. عند اختيار عملية تجميل الأنف؛ فإنه من المستحسن أن تفكر وتخطط لفترة من الوقت بشكل مؤكد.

تجميل الأنف كيف يتم إجراء عمليات تجميل الأنف؟

تتألف عملية تجميل الأنف من هذه المراحل تقريبا:



زيارة العيادة

يفحص الدكتور باقي يلماز المريض ويكتشف عيوب الأنف التي هي مصدر الازعاج بالنسبة له. يجب التأكد من التوافق بين النتيجة التي يمكن الحصول عليها من عملية تجميل الأنف وتوقعات المريض. يتم شرح التقنية الجراحية ونوع التخدير وميزات ما بعد الجراحة والمخاطر والمضاعفات المحتملة بالتفصيل خلال هذه الزيارة.



موافقة المريض



عندما تقرر إجراء عملية تجميل الأنف؛ من الضروري أن تقوم بالتوقيع على وثيقة تؤكد موافقتك على هذا التدخل الجراحي بشكل كامل.هذا يعني أن المريض يجب أن يتلقى جميع المعلومات حول التدخل الذي يتعين القيام به. وتشمل هذه مخاطر ومضاعفات الإجراء والنتائج المتوقعة ما بعد الجراحة.



الاختبارات السريرية



قد يطلب الدكتور باقي يلمازعدد من التحاليل قبل العملية الجراحية. تهدف هذه التحاليل إلى توثيق توافق الحالة الصحية للمرسض مع عملية تجميل الأنف. نظرا لأن هذا التدخل له طبيعة جمالية، فلا يمكن إجراء العملية إلا عندما لا يظهر عند المريض أمراضا صحية مهمة. لهذا السبب يتم أخذ السيرة المرضية الخاصة بالمريض كاملة.



نوم المريض في المستشفى



يدخل المريض المستشفى وهو على معدة فارغة (كالصيام) من منتصف الليلة السابقة. تتم الموافقة على العملية الجراحية من قبل الدكتور باقي يلماز ويتم النظر إلى الفحوصات الطبية من قبل طبيب التخدير أيضا. يتم تحضير المريض في غرفته الخاصة ومن ثم نقله إلى غرفة العمليات.



نظام التخدير

يوجد قسم تخدير مجهز بالتكنولوجيا والاحتراف اللازمين لإجراء جميع أنواع التخدير بأمان في المستشفيات التي يختارها الدكتور باقي يلماز حيث يتم التخطيط لإجراء الجراحة فيها . يعتمد اختيار نوع التخدير لعملية تجميل الأنف إلى حد كبير على حالة المريض واحتياجاته. بشكل عام؛ يوصى باستخدام التخدير العام الخفيف، والذي يسمح بالشفاء الفوري وله درجة منخفضة جدا من الخطورة. و من الممكن أيضا إجراء عملية تجميل الأنف تحت التخدير الموضعي.





التدخل الجراحي



تبدأ عملية تجميل الأنف بعمل شقوق داخل فتحات الأنف وذلك اعتمادا على نوع التصحيح المطلوب ، والذي سيسمح للجراح بالوصول إلى هرم الأنف أيضا. الشقوق التي يتم إجراؤها في فتحتي الأنف لا ترى بالعين المجردة. في نهاية العملية الجراحية يتم وضع ضمادات أنف صغيرة (جبائر سيلستيكية وجبائر تؤمن تنفس المريض من أنفه بشكل جيد) وجبيرة خارجية (جص) لدعم تشكل الأنف في الأيام الأولى من فترة الشفاء.

فترة ما بعد عملية تجميل الأنف

في نهاية مرحلة الخياطة؛ يقوم الدكتور باقي يلماز بإدخال جبيرتين بعمق 1 سم كحد أقصى في فتحات الأنف وذلك من أجل إبقاء التجاويف الأنفية مفتوحة للتنفس السليم بعد العملية. لا يتم استخدام ضمادات كلاسيكية. ومن ناحية أخرى، يتم وضع نوع من الجبس الصلب على هرم الأنف، والذي يتناسب بإحكام ويعزز إعادة تنظيم الأنسجة في الموضع الصحيح لها. بالإضافة إلى ذلك تعمل الجبيرة التي يتم وضعها لمدة أسابيع قليلة على حماية المنطقة الخاضعة للعملية الجراحية من أخطار الصدمات.

ما بعد عملية تجميل الأنف بأيام وأسابيع

في الفترات القادمة، لا يجب استخدام إطارات النظارات التي توضع على عظم الأنف بشكل مباشر.

سيتم إعطاء المريض بعض النصائح التي يجب اتباعها في الأيام الأولى بعد عملية تجميل الأنف لتسريع الشفاء والحد من التورم. مثل وضع الكمادات الباردة والنوم مع وسادتين تحت الرأس.

من الطبيعي أن يشعر المريض بثقل وانتفاخ، وتكون الهالات السوداء تحت العين منتشرة وتختفي في غضون أسابيع قليلة فقط. يتم إجراء فحوصات إضافية بعد بضعة أيام و / أو أسبوع للتحقق من فترة ما بعد الجراحة.

حتى ولو أصبح الأنف بارزا بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع من العملية الجراحية ولم يلاحظ التورم؛ يجب أن يؤخذ في عين الاعتبار أن الأنسجة المشاركة في إعادة البناء هي أيضا من عظام بنية الأنف، وأن الشفاء التام يحدث بشكل تدريجي حتى يتم التخلص منها تماما.ييكون الأنف طبيعيا بعد حوالي ستة أشهر أو حتى عام.



أهم نقطة يجب الانتباه عليها في هذه الفترة هي عدم اصطدام الانف بشيء على الإطلاق؛ لذا يجب تجنب الرياضات التي تؤدي إلى هذا الخطر. يمكنك العودة إلى العمل والحياة الاجتماعية بعد 14-20 يوما من إزالة الجبيرة: مع العلم أنه لن يتم ملاحظة العملية من الخارج نهائيا.



شارك:

الآخرين

انحراف الوتيرة

انحراف الوتيرة أين منفصلين: جزء خارجي محسوس ومرتفع يسمى هرم الأنف ، وجزء داخلي يتكون من تجويفين أنفيين. يتواصل القسم الداخلي مع القسم الخارجي من

عملية تجميل الأنف المفتوحة

عملية تجميل الأنف المفتوحة يكون للوجه الجذاب علاقة كبيرة بتوازن وتناسب الوجه. إذا كانت إحدى صفات الوجه “باهتة” ، فقد يتأثر المظهر العام للشخص. هذا

عملية تجميل الأنف المغلقة

  عملية تجميل الأنف المغلقة عملية تجميل الأنف المغلقة هي تقنية جراحية تتضمن إعادة تشكيل المظهر الجانبي للأنف فقط من خلال الشقوق الداخلية في فتحتي

عملية الأنف

عملية الأنف جراحة الأنف ، والمعروفة أيضًا باسم الجراحة التشكيلية للأنف ، هي واحدة من أكثر الإجراءات طلبا داخل الجراحة التجميلية. تسمح لك جراحة الأنف

الحزمة الصحية عملية، الإقامة للحصول على معلومات مفصلة حول الحزمة الصحية لمدة أسبوع واحد بما في ذلك التحويلات ، يرجى الاتصال بنا ، اغتنم الفرصة!

إرسال رسالة

اكتب أو اتصل بـ WhatsApp للحصول على معلومات حول الحزم أو اطرح أسئلتك مباشرة على Doctor Baki Yılmaz!